نون نيوز - nooon نون - أفاد وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، الأربعاء، بأنه يجب على تل أبيب القيام بخطوات ميدانية للتوضيح للفلسطينيين أن الوقت ليس في صالحهم.
وقال جلعاد أردان: "في الماضي اعتاد الفلسطينيون على سحب الوقت اعتقادا منهم أن ذلك سيسيئ إلى إسرائيل ولكننا الآن في عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وهناك قواعد لعب جديدة".

ودعا الوزير إلى فرض القانون الإسرائيلي على الكتل الاستيطانية قائلا إنها ستبقى على أية حال تحت السيادة الإسرائيلية في إطار كل تسوية مستقبلية.
من جهته أكد الوزير الإسكان يواف غالنت ضرورة استعداد إسرائيل عسكريا لرد إيراني على إلغاء محتمل للاتفاق النووي.
وحذر يواف غالنت من إمكانية إعاز طهران إلى حزب الله بالعمل ضد إسرائيل إذا حصل صدام بين طهران وواشنطن.
ورأى الوزير أن إيران تريد الحصول على أسلحة نووية بهدف بسط الهيمنة الفارسية على منطقة الشرق الأوسط بما فيها العراق وسوريا ولبنان بواسطة الميليشيات التي تدور في فلكها.
كما قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن منطقة الشرق الأوسط توجد في مستهل سباق تسلح نووي، في إشارة إلى إيران.